تعريف علم أصول الفقه

اختلف العلماء في تعريف علم أصول الفقه وذلك لأن البعض نظر إليها كعلم واحد أما البعض الآخر فرأى أنها منقسمة إلى قسمين أصول وفقه، لذلك من خلال موقع مقال mqall.org سنتعرف على كلا التعريفين بالتفصيل.

تعريف علم أصول الفقه

تعريف أصول الفقه تباين فيها جمهور الفقهاء من المذاهب الأربعة، كما سنوضح فيما يلي:

  • اتفق أصحاب المذهب الحنبلي والمذهب المالكي وكذلك المذهب الحنفي على أن أصول الفقه عبارة عن علم تام بكافة القواعد الكلية، التي تساعد على استنباط الحكم الشرعي من خلال الأدلة التفصيلية.
  • أما أصحاب المذهب الشافعي فيرون أن علم أصول الفقه يتلخص في المعرفة الإجمالية لدلائل الفقه، بالتالي معرفة طريقة الاستفادة المثلى منها.
  • الجدير بالذكر أن أصول الفقه تتطلب معرفة تامة بقواعد وضوابط تمكن أي مجتهد من الوصول للحكم الشرعي.

يوجد تعريف آخر للأصول توصل إليه بعض العلماء، حيث يوجد لها معان كثيرة نوضحها فيما يلي:

  • يمكن استخدام الأصل بمعنى القاعدة التي يتم بناء المسائل الفقهية عليها.
  • كما يقصد بها الدليل أحيانًا عند قول الفقهاء جملة الأصل في هذه المسألة القرآن الكريم والسنة النبوية.
  • بالإضافة إلى قول القرآن أصل القياس، ويقصد بالأصل هنا الراجح.
  • كذلك عند مقارنة الأصل والفرع في الفقه، على سبيل المثال نقول الخمر أصل أما النبيذ فهو فرع له.

وبالنسبة للفقه فهو:

  • يقصد بالفقه هنا هو الوصول لمغزى الكلام لمعرفة الأحكام الشرعية التي توضح الحلال من الحرام، بالإضافة إلى التفرقة ما بين المباح والمكروه.
  • الجدير بالذكر أن علم الفقه يعتمد أساسًا على الكتاب والسنة النبوية، بالإضافة إلى القياس والإجماع.

كما أدعوك للتعرف على: أصول الفقه

أهم كتب علم أًول الفقه وطرق تصنيفه

تم تصنيف أصول الفقه بطريقتين، وهم:

الطريقة الأولى

طريقة المذهب الحنفي؛ وفيهيتم إيجاد قواعد الأصول التي تم نقلها من الفتوى التي صدرت عن علماء المذهب، ومن هذه الكتب الفصول في الأصول للحصاص.

الطريقة الثانية

وهي الطريقة التي اتبعها علماء المذاهب الأربعة الملكي والشافعي والحنابلة والمعتزلة بالإجماع، ومن مميزاتها أنها كانت تميل للدليل العقلي والتبسيط الجدلي، والاعتماد على المناظرة، ومن الكتب التابعة لهذه الطريقة التقريب والإرشاد للباقلاني.

اقرأ أيضا: المجاز في أصول الفقه

أهم الكُتب المؤلفة في علم أُصول الفقه

يمكن معرفة الكثير من المسائل الفقهية من خلال الاطلاع على أحد الكتب التالية:

  • كتاب طاعة الرسول ﷺ للإمام أحمد بن حنبل.
  • كذلك يمكن قراءة كافة الكتب الخاصة بداوود الظاهري، منها على سبيل المثال الخصوص والعموم وإبطال التقليد.
  • كما قام الإمام الجويني بتأليف الكثير من كتب الفقه، مثل الورقات والتلخيص والبرهان في أصول الفقه.
  • كذلك كتاب المحصول الذي ألفه الإمام الرازي ويعد من أفضل الكتب الفقهية، التي اجتمع عليها العلماء.
  • كما نجد أن الإمام الغزالي قام بتأليف كتاب المستصفى، الذي اعتمد على الاستدلال العقلي.
  • الجدير بالذكر أن الإمام الجصاص قام بكتابة كتاب الفصول في الأصول، الذي اعتمد على ما صدر من فتاوى الحنفية.

أهمية علم أصول الفقه

دراسة أصول الفقه يساعد العلماء على ما يلي:

  • تعلم أصول الفقه ترسخ العقيدة في نفوس الدارسين، مما يساعد على الدعوة لله بيقين وبصيرة.
  • بالإضافة إلى القدرة على تفسير آيات الذكر الحكيم وفهم وشرح الأحاديث النبوية الشريفة.
  • كذلك يساعد الدارسين على فهم النصوص الشرعية وتفسيرها، بالإضافة إلى الوصول للأحكام الشرعية.
  • كما يجعل من السهل الوصول للفهم الصحيح للأدلة الشرعية وتصنيفها ما بين الراجح والمرجوح، بالتالي الوصول للحكم الشرعي الصحيح.

أمثلة على مسائل علم أصول الفقه

يمكن الوصول إلى تعريف علم أصول الفقه من خلال ما يلي:

  • (وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ) فسر الفقهاء الآية الكريمة بأنها نهي مطلق، مما يجعل سلب أموال الغير والاستيلاء عليها من المحرمات.
  • كذلك نجد في الآية الكريمة (وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة) أنها أمر من رب العالمين واجب التنفيذ.

كما يمكنكم الاطلاع على: الفرق بين الفقه وأصول الفقه

أسئلة شائعة حول علم أصول الفقه

ما هو علم أصول الفقه؟

علم أصول الفقه هو العلم الذي يدرس المناهج والأساليب التي يستخدمها الفقهاء في استنباط الأحكام الشرعية من مصادر الشريعة الإسلامية.

ما هي المصادر الرئيسية في علم أصول الفقه؟

المصادر الرئيسية في علم أصول الفقه هي: القرآن الكريم، والسنة النبوية، والإجماع، والقياس.

ما هي أهمية علم أصول الفقه؟

أهمية علم أصول الفقه تكمن في توفير المنهجيات والأسس العلمية التي يستند إليها الفقهاء في استخراج الأحكام الشرعية، وتوجيههم في التفسير الصحيح للنصوص الشرعية.

ما الفرق بين علم أصول الفقه والفقه نفسه؟

علم أصول الفقه يركز على دراسة المناهج والأساليب المستخدمة في استنباط الأحكام، بينما يركز الفقه على تطبيق هذه الأساليب واستخراج الأحكام الشرعية في المواضع المختلفة.

ما هي الطرق الرئيسية في استنباط الأحكام في علم أصول الفقه؟

الطرق الرئيسية في استنباط الأحكام هي: الاستنباط المباشر، والاستنباط القياسي، والاستنباط الأصولي، والاستنباط النقدي.

ما هو دور القياس في علم أصول الفقه؟

القياس هو عملية تطبيق الحكم الشرعي المستخرج من مصدر إسلامي على حالة شرعية مشابهة لها، ودوره في علم أصول الفقه هو تطبيق الأحكام الشرعية على المسائل الجديدة التي لم ترد في النصوص الشرعية بشكل مباشر.

مقالات ذات صلة