قصة وفاة الشيخ ابن عثيمين

قصة وفاة الشيخ ابن عثيمين، نتعرف عليها عبر موقع مقال mqall.org، والتي كانت من القصص المؤثرة حيث وافته المنية بعد معاناة مع مرض السرطان، وعلى الرغم من ذلك فلم يمنعه المرض من ذكر الله عز وجل أو قراءة القرآن وإلقاء الخطب، ونتعرف على ذلك لاحقاً.

قصة وفاة الشيخ ابن عثيمين

نعرض قصة وفاة الشيخ ابن عثيمين، خلال السطور التالية:

  • خلال عام 2001م بدأت علامات المرض على شيخنا الجليل ابن عثيمين، فقد أصابه ضعف البصر.
  • بعد ذلك توالت الآلام الجسدية تظهر شيئاً فشيئا على جسد الشيخ، وبعد العديد من الفحوصات تبين معاناة الشيخ من داء السرطان بالرئتين والكبد، ولكنه كان اكتشاف متأخر.
  • وهنا بدأت رحلة العلاج داخل البلاد وأيضاً وخارجها، بتوصية من الأمير سافر للعلاج بأمريكا، حيث استمر بها لعمل فحوصات خلال 10 أيام وسرعان ما عاد مرة أخرى للمملكة العربية السعودية لاستكمال رحلة العلاج.
  • ولم تنتهي معاناته وآلامه، وعلى الرغم من ذلك لم يعزف عن إلقاء الدروس الرمضانية بالحرم المكي، ويوجه الناس ويجيب عن الفتاوي.
  • فقد كان يلقي الدروس وهو يحمل جهاز الأوكسجين على وجهه، وكان آخر دروسه يوم 30 رمضان بالحرم المكي.
  • وافته المنية -رحمه الله- يوم الأربعاء 15/10/1421هـ الموافق 10/11/2001م، بمدينة جدة، وشيع جنازته آلاف المصلين، ودفن بمقبرة العدل بمكة المكرمة، وتم الصلاة عليه صلاة الغائب بجميع مدن المملكة يوم الجمعة التالي لدفنه.

اقرأ أيضا: العالم ابن عثيمين

ملامح حياة الشيخ ابن عثيمين

خلال عرض قصة وفاة الشيخ الجليل ابن عثيمين، نتعرف على ملامح حياة الشيخ ابن عثيمين، خلال السطور التالية:

نشأة ابن عثيمين

  • اسمه بالكامل هو أبو عبد الله مُحمَّد بن صالح بن سليمان بن عبد الرحمن بن عثمان الوهيبي التميّمي، وفقد تم إطلاق اسم “عثيمين” على جده الرابع، فتم اعتباره اسم الشهرة لذريته.
  • وُلد بمدينة القصيم الموافق 27 من شهر رمضان المبارك سنة (1347هـ/ 1928م).
  • هو فقيه ومحقق ومفسر، نشأ وسط أجواء علمية ذات منهج إسلامي، وقد كان حافظ للكتاب الكريم قبل بلوغ 14 عام من عمره، ثم تطلع لطلب العلم الشرعي.

شيوخه

  • شيخه بالمقام الأول هو “عبد الرحمن ناصر السعدي”، حيث تعلم منه الكثير أكثر من غيره، كما تأثر بطريقته ومنهجه، وأضاف دراسة الفقه والأصول والسيرة النبوية، والحديث والتفسير.
  • ثم التحق شيخنا الجليل “ابن عثيمين” للدراسة لمدة عامين بالمعهد العلمي بمدينة الرياض سنة 1935م.
  • عقب ذلك انتسب إلى كلية الشريعة بجامعة الإمام مُحمَّد بن سعود الإسلامية، ودرس بها حتى حاز على الشهادة العليا، عند حلول عام 1939م تولى ابن عثيمين إمامة الجامع الكبير بمنطقة القصيم بعد وفاة شيخه السعدي –رحمه الله-.
  • مع الأخذ في الحسبان تأثر ابن عثيمين بالشيخ عبد العزيز بن باز، والذي يعد أبرز معلميه أيضاً.

كما أدعوك للتعرف على: العلماء الذين تأثر بهم ابن عثيمين

مؤلفات الشيخ ابن عثيمين

لقد رحل الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله-، لكنه ترك إرث كبير لأجيال عديدة، فقد ترك تراث عظيم من محاضرات مسموعة ومؤلفات مكتوبة، بالإضافة إلى الحلقات الإذاعية والتليفزيونية التي المنتشرة إلى الآن، ومن مؤلفاته ما يلي:

  • تفسير القرآن الكريم.
  • رسالة الحجاب.
  • القواعد المثلى في صفات الله وأسمائه الحسنى.
  • شرح صحيح البخاري.
  • تسهيل الفرائض.
  • شرح الأربعين النووية.
  • القول المفيد في كتاب التوحيد.
  • من مشكلات الشباب.

المناصب التي التحق بها الشيخ ابن عثيمين

لقد التحق الشيخ ابن عثيمين بعدة مناصب هامة من أبرزها ما يلي:

  • شغل منصب عضواً في هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية، بدايةً من عام 1987 هـ وحتى وفاته.
  • كما عمل كعضواً بالمجلس العلمي خلال الفترة (1978-1980م)، بمقر جامعة الإمام مُحمَّد بن سعود الإسلامية.
  • شغل عضو لجنة الخطط والتي تختص بالمناهج للمعاهد العلمية، وقام بتأليف مجموعة من الكتب التي كانت ضمن المقرر فيها.
  • كان أبرز أعضاء لجنة التوعية خلال موسم الحج، بدءًا من عام 1973م وذلك حتى وافته المنية.
  • ترأس جمعية تحفيظ القرآن الخيرية بمدينة القصيم.

كما يمكنكم الاطلاع على: العقيدة الواسطية ابن عثيمين

كم كان عمر ابن عثيمين عند وفاته

ولادة الشيخ ابن عثيمين كانت في عام 1929م، وكانت وفاته في سنة 2001م، أي أنه توفى عن عمر يناهز 72 عام، وقد تم دفنه في جدة بالمملكة العربية السعودية.

ما هي نصائح ابن عثيمين

ابن عثيمين، قدس سره، كان من العلماء المعروفين بحكمته ونصائحه القيمة للمسلمين. من بين النصائح التي قدمها يمكن ذكر:

  • توحيد الله والاعتصام به: كان يحث دائمًا على توحيد الله وعبادته والاعتصام به بكل قلب صادق وعمل صالح.
  • الاقتداء بالرسول والسلف الصالح: كان يشدد على أهمية الاقتداء بسنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وسلف الصالح من الصحابة والتابعين.
  • التمسك بالقرآن الكريم: كان يحث على قراءة القرآن والتدبر في معانيه والعمل به.
  • التواضع والإخلاص في العمل: كان يشجع على التواضع والإخلاص في العمل وعدم البحث عن المدح والشهرة.
  • العمل على تحقيق الوحدة والتآلف بين المسلمين: كان يدعو إلى تحقيق الوحدة والتآلف بين المسلمين وتجنب الفتن والانقسامات.
  • التفكير النقدي والبحث عن الحقيقة: كان يحث على التفكير النقدي والبحث عن الحقيقة وعدم الاقتصار على القبول العمياني للأمور.

أسئلة شائعة حول الشيخ ابن عثيمين

من هو ابن عثيمين؟

ابن عثيمين هو عالم دين سعودي، ولد في عام 1929م وتوفي في عام 2001م، وهو واحد من أبرز علماء السلفية في العصر الحديث.

ما هي أبرز مؤلفات ابن عثيمين؟

بعض أبرز مؤلفاته تشمل: (شرح رياض الصالحين)، و(الشرح الممتع) على (زاد المستقنع)، و(فتح المجيد) في شرح كتاب التوحيد لابن عبد الوهاب.

ما هو موقف ابن عثيمين من الوحدة الإسلامية؟

كان ابن عثيمين يحث دائماً على تحقيق الوحدة بين المسلمين وتجنب الانقسامات والفتن.

ما هو تأثير ابن عثيمين في الدعوة الإسلامية؟

ترك ابن عثيمين بصمة قوية في المجتمع الإسلامي من خلال تعاليمه وفتاواه، ولعب دوراً بارزاً في نشر العلم الشرعي وتوجيه الناس إلى الطريق الصحيح في الدين.

ما هي أبرز القضايا التي تناولها ابن عثيمين في فتاواه؟

تناول ابن عثيمين في فتاواه مجموعة واسعة من القضايا الشرعية، بما في ذلك المسائل المتعلقة بالعبادات، والأخلاق، والمعاملات المالية، والسياسة، وغيرها.

مقالات ذات صلة