عندما تتدفق الماجما على سطح الارض

عندما تتدفق الماجما على سطح الأرض، الصهارة أو الماجما المتدفقة على الأرض هي عبارة عن صخور منصهرة، ويحدث ذلك الانصهار عندما ترتفع درجة حرارة باطن الأرض لدرجة كبيرة جداً، حيث أنها تتسبب في ذوبان الصخور فتكون شبه سائلة، وتتكون من صخور ومعادن منصهرة تختلط مع الغازات المذابة تحت الأرض.

عندما تتدفق الماجما على سطح الأرض

  • الماجما عندما تتدفق على سطح الأرض يطلق عليها اللابة أو الصهارة، حيث يحتوي باطن الأرض على غازات مذابة مثل ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء والكبريت، تلك الغازات تختلط مع الصخور المنصهرة تحت الأرض ويحدث انفجار بركاني كبير فتخرج الحمم البركانية.
  • وتتميز الصهارة بأنها تحافظ على الضغط الحراري المرتفع تحت سطح القشرة الأرضية، وتوجد أنواع مكونة للصهارة وهي، الريوليت، البازلتية، الأنديزيتية، وتختلف هذه الأنواع في التركيب المعدني.
  • لكن يشترك الأنواع الثلاثة في وجود نسبة من ثاني أكسيد السيليكون.

اقرأ أيضا: الفرق بين الصخور النارية والرسوبية

أنواع الصهارة أو الماجما المتدفقة على سطح الأرض

الصهارة الريوليتية

يحدث هذا النوع في القشرة الأرضية، ويحتوي على معادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم، وتنخفض فيه نسبة الكالسيوم والمغنسيوم والحديد، وتتشكل هذه الصهارة الريوليتية عندما تصل درجة حرارة الأرض من 650 درجة إلى 800 درجة مئوية أي (من 1202 درجة فهرنهايت إلى 1472 درجة).

الصهارة البازلتية

هي نوع من الماجما المتدفقة على سطح الأرض وتحتوي على عناصر الكالسيوم والمغنسيوم والحديد بكثرة، أما عنصري البوتاسيوم والصوديوم فتنخفض نسبتهم في هذه الصهارة.

وتحدث الصهارة البازلتية عندما تصل درجة حرارة باطن الأرض إلى 1200 درجة مئوية أي 2192 درجة فهرنهايت.

الصهارة الأنديزيتية

هي نوع أخر من الماجما المتدفقة على سطح الأرض، وهي النوع الأكثر حدوث على الأرض، حيث أنها تتكون من كميات متساوية تقريباً من المعادن، حيث تحدث عندما تتراوح درجة حرارة باطن الأرض بين 800 إلى 1000 درجة مئوية أي بما يعادل (1472 إلى 1832 درجة فهرنهايت).

كما أدعوك للتعرف على: مراحل انفجار البركان

الفرق بين الماجما المتدفقة على سطح الأرض والحمم البركانية

  • الماجما أو الصهارة هي مواد متطايرة وتكون عبارة عن صخور منصهرة تحت سطح الأرض.
  • أما الحمم البركانية فهي صهارة سائلة تنفجر من تحت الأرض وتكون شبه صلبة وحرارتها عالية جداً تحترق بمجرد خروجها من الأرض.
  • تتكون الماجما أو الصهارة من عدة طبقات تحت سطح الأرض وهي القشرة والوشاح واللب الداخلي واللب الخارجي، حيث يكون جزء كبير من غطاء سطح الأرض مكون من الماجما.
  • أما بالنسبة للحمم البركانية فتكون أقل في درجة حرارتها من الماجما وتستغرق مدة أقل في التبريد، فبمجرد أن تبرد تشكل صخرة نارية وقد تتحول في بعض الأحيان إلى زجاج.
  • تتراوح درجة حرارة الماجما من 1300 إلى 2400 درجة، ونتيجة التبريد البطيء تتكون بلورات عملاقة.
  • أما الحمم البركانية فتتراوح درجة حرارتها من 1300 إلى 2200 درجة فهرنهايت.
  • الماجما هي مادة تنصهر داخل الأرض أما الحمم البركانية فهي مادة تنصهر على سطح الأرض.
  • الحمم البركانية تكون سهلة الخروج من باطن الأرض أما الماجما فتكون صعبة الخروج.
  • يتحدد نوع الانفجار البركاني على حسب نوع الماجما الموجودة في باطن الأرض، ويعتبر استنشاق الهواء بعد حدوث الانفجار أمر خطير.
  • الغازات البركانية يمكنها أن تشكل غيوم غير مرئية وسامة في الهواء الجوي، الأمر الذي يتسبب في حدوث مشاكل بيئية مثل الأمطار الحمضية وتدمير طبقة الأوزون.

كما يمكنكم الاطلاع على: كيفية ثوران البركان

وبذلك نكون عبر موقع مقال mqall.org انتهينا من الحديث وعرفنا عندما تتدفق الماجما على سطح الأرض بأنها تسمى صهارة أو لابة، كما عرفنا الفرق بين الماجما والحمم البركانية وهي كلها ظواهر تحدث كل عدة سنوات نتيجة للتفاعلات الكيميائية.

مقالات ذات صلة